الصلاة على النبي (رسالة حب)

الصلاة على النبي رسالة حب

 

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “من صلي علي صلاة صلي الله عليه عشر صلوات وحط عنه عشر خطيئات ورفع له عشر درجات ”
إنه الحبيب المصطفى الذي جعله الله ختاماً لرسائل السماء لهدي الأرض ، سيأتي يوم القيامة بين أهوالها و كل نبي يقول نفسي نفسي ثم يقول صلي الله عليه وسلم أمتي أمتي .

حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم 

كيف لنا أن نهمل الصلاة على حبيبنا هكذا كيف لنا الإدعاء بمحبته ونحن لا نذكره حتي أو نتذكره في مجالسنا أو نتبع سنه من سننه ، إنه محمد بن عبد الله الذي ذكرنا بين أصحابه بأننا أحبابه وهو لن يرانا لأننا آمنا به ونحن لم نراه .
صعد للسماء السابعه الي عرش الرحمن عدة مرات ليخفف عنا الصلوات حتي وصلت إلى خمس صلوات ونزل الي سيدنا موسى عليه السلام فأخبره بذلك قال له أسأل ربك التخفيف فقال له صلى الله عليه وسلم أني استحيت من ربي
ضحي بالكثير من لذات الدنيا من أجل أن يحيي الإسلام وأن تصل رسالته الي كل البشر حتي قيام الساعه
“إن الله و ملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ” لقد صلي عليه أهل السماء أفلا نستحي نحن أهل الأرض السلام يصل إليه مهما بعد مكانك عنه ويرد عليك السلام،

أفضل صيغ للصلاة على النبي

لعل أفضل صيغة للصلاة علي الحبيب تلك التي نذكر فيها آله الطيبين ، لشدة حبه لهم أراد أن يقترنوا به في الصلاة عليه فقد كان خيرنا صلي الله عليه وسلم فعن السيدة عائشة رضي الله عنها ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال  “خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي ”
“اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل محمد كما باركت علي ابراهيم وعلي آل إبراهيم إنك حميد مجيد ”
فهي الصيغة التي وصي بها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أغلب أحاديثه الشريفة.

نفحات الصلاة على الحبيب

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال”كل دعاء محجوب حتى يصلي على محمد وعلى أل محمد”                    أخرجه الألباني
أي أنه نور في دعاء ليجعله يخترق السماء إلي عرش الرحمن
وقال صلى الله عليه وسلم
إن أولي الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة ”                                                                                                       رواه الترمذي 
وقال صلى الله عليه وسلم
من صلي علي حين يصبح عشرا وحين يمسي عشرا أدركته شفاعتي يوم القيامة ”                                               رواه الطبراني
وقال صلى الله عليه وسلم
من صلي علي في يوم مائة مرة قضي الله له مائة حاجة سبعين منها لآخرته وثلاثين منها لدنياه ”                       رواه ابن النجار عن جابر رضي الله عنه 
وقال صلى الله عليه وسلم
من صلي علي في يوم ألف مرة لم يمت حتي يبشر بالجنة ”                                                                                  رواه أبو الشيخ عن أنس رضي الله عنه 
وقال صلى الله عليه وسلم  
من صلي علي يوم الجمعة مائتي صلاة غفر له ذنب مائتي عام ”                                                                           رواه الديلمي 
صدقت يا رسول الله، فأنت ملاذنا وفيك أماننا وخلاصنا من همنا و وساوس الدنيا فلقد تركت فينا ما إن تمسكنا به لن نضل بعده ابدا كتاب الله وسنتك
فأنت نور أضاء الله بك ظلمات الدنيا لتعبر بالبشرية جمعاء إلى الصراط المستقيم
ولكن علينا جميعاً ألا نجهل تلك الصلاة الهامة فهو حبيب الله من أراد طريق الله فعليه بإتباع سنته في كل شيء ليس بالصلاة عليه ، ولا نهار تلك الصلاة اتباعا لتوصيته فعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
لا تجعلوني كقدح الراكب ، يجعل ماءه في قدحه، فإن إحتاج إليه شربه وإلا صبه ، إجعلوني في أول كلامكم وأوسطه وآخره ” .

مقالات مشابهة

اترك ردا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.