ثلاثة طرق للتحلص من الإكتئاب

ثلاثة طرق للتخلص من الإكتئاب

ثلاثة طرق للتخلص من الإكتئاب لقد انتشرت  في العصر الحديث الأمراض النفسية، وتعددت تخصصات الطب لأجل علاجها، وقد أدرك جميع من عملوا بهذا المجال  أن العلاج منها أصعب بكثير من علاج الأمراض العضوية ،فهم يعتمدون في علاجهم على ما يحكيه المريض الذي يسعى في أغلب الأحيان إلى إخفاء ما يؤلمه عمن حوله حتى لا يعلم ما أصابه في الماضي ،فهيا بنا لنتعرف على ثلاثة طرق للتخلص من الإكتئاب.

ثلاثة طرق للتخلص من الإكتئاب:

هل هذا يعني أن المرض النفسي لا يمكن علاجه؟ بالطبع الإجابة هي لا، فهذه ثلاث طرق للتخلص من أعراض المرض النفسي والاكتئاب بصفة خاصة :

  • إنس الماضي وتعلم من أخطائه

إذا تطرقنا إلى ما وراء الاكتئاب سنرى أن أبرز أسبابه هو تفكير الكثير منا لما حدث له في الماضي، فهو لم يدرس ما يحب ولم يعمل ما يحب ولم يتزوج ممن يحب، ظناً من نفوسنا الضعيفة أن ما أختاره لنا الله لا يناسبنا وصارت الدنيا في أعيننا بلون الليل، ولكن إذا أمعنا النظر قليلا سنجد أن لكل ما كتب لنا مغزى لا ندركه إلا بعد حين ،فهي لن تصونه فلذا أكرمه الله بغيرها فعشقته وصانته وتلك الوظيفة لم يكن لينجح بها فوضع في مكان سيبدع فيه وهكذا تصير الأمور في الكثير مما نتعرض له .

لا تنظر إلى خطأك وتظل ترثي حالك على ما حل بك أنظر لماذا وقعت في فخ الخطأ وكيف يمكنك ألا تتعثر فيه أخرى وحافظ على مشاعرك بأن تبتعد عن من يقصد دوماً أن يجرحها ولا تجعل نفسك دوماً عرضه لمرض الإكتئاب.

  • الاسترخاء واليوجا يساعدان على سمو الروح البشرية وتخلصها من آلامها

ابتعد قليلا عن ذلك العالم المزعج الذي يحمل الكثير من الأشياء التي تعكر صفو حياتنا، فحياة الناس صارت عند العديد مباحة لكل شيء يريدون أن يتحكموا فيها كما يريدون.

ولذا اذهب أنت لعالمك بين صفحات كتاب تهوى قرأته أو برنامجا يجعلك تضحك من قلبك أو طفلا تسعد حين ترى ابتسامته، وبعد أن تفصل نفسك عما يفعل هؤلاء اذهب إلى عالم اليوجا فهي من أعظم إبداعات البشرية للبشرية، فممارسة تمارينها تنقل الإنسان إلى عالم آخر لا تشوبه شائبة عالم الصفاء لا يدركه الجاهلون بعلوم اليوجا

  • أذكر الله وأعلم انه لن يخذلك

قال تعالى “ألا بذكر الله تطمئن القلوب”، فأطرد الغبار عن قلبكّ، ودع ذلك العالم الزائف ،وسافر بين طبقات السماء الدنيا رفرف بذكرك ،واستدم على الاستغفار، فالاستغفار هو كنز أرسله الرحمن لعباده المخلصين.

الاستغفار هو السبيل لكل ما تتمنى، فاستغفر وتمنى الصلاح ،سيؤتيك الله إياه استغفر، وتمنى العفو عن تلك الذنوب التي أهلكت قلبك وطبعت على عينك غشاوة، فإذا اجتهدت في تحقيق تلك الأمور سترى عالما آخر، يسوده الحب والأمان والرضا بالقضاء وها أنت أخي صرت معافى من أي مرض وهمك به.

وللمزيد يمكنكم متابعة موقع ملتقى المدونين 

 

مقالات مشابهة

اترك ردا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.