نهر النيل نبع الحياه

نهر النيل

يعتبر نهر النيل هو الشريان الأساسي لأغلب النشاطات في مصر , ربما عدم الاهتمام به سبب رئيسي في تدهور الحالة الاقتصادية في مصر .

و لكم أن تتخيلوا كم من الدول كانت تطمح أن يمر هذا النهر الراسخ بين أراضيها.

نهر النيل و القاهره الساهره
النيل و القاهرة الساهرة

و لكن للأسف نحن كشعب مصر نجد أن بعضنا اصبح يستهزأ من رموزنا سواء أشخاص أو أماكن , فهناك من يستهزأ بالإمام الجليل الشيخ الشعراوي.

و على غرار هذه الموجه من عدم احترام رموزنا نجد أن هناك من يستهزأ من هذا النهر الذي تحسدنا عليه شعوب العالم و أخر هؤلاء هي المطربة شيرين عبد الوهاب التي غنت له , و في نفس الوقت تستهزأ به في الخارج .

كان المصريين القدماء يقدسون نهر النيل، كما أطلقوا عليه اسم الإله حابي، كما صاغوا له بعض الأناشيد، كما كانوا يبقون العرائس كقربان للنيل

ثم أبطلت هذه العادة في زمن عمرو بن العاص عند الفتح الإسلامي لمصر.

تبلغ حصة مصر من مياه نهر النيل حوالي 55.5 مليار م² سنوياً حسب اتفاقية عام 1959م

معلومات عن نهر النيل:

يُعتبر أطول نهر في العالم حيث يبلغ طوله 6650 كيلو مترا أي ما يعادل  4132 ميل

كما تبلغ المساحة الإجمالية لحوض نهر النيل أكثر من ثلاثة ملايين كيلو متر مربع.

جاء اسم نهر النيل من مصطلح يوناني قديم اسمه Neilos

كما كان يُطلق على النيل أيضًا اسم  Aigyptos في أوروبا نسبة إلي مصر لأن اسم ايجبتوس كان يطلق على مصر قديمًا في أوروبا.

يمر نهر النيل بعشرة دول تسمى دول حوض نهر النيل وهي

(مصر – السودان – جنوب السودان – إثيوبيا – أوغندا – كينيا – تانزانيا – رواندا – بوروندي – الكونغو الديمقراطية )

يحصل نهر النيل على مياهه من أربعة مصادر هي النيل الأزرق بنسبة 59% ونهر السوباط بنسبة 14% ونهر عطبرة بنسبة 13% وبحر الجبل بنسبة 14%

وتختلف تلك النسب في موسم الفيضان يحمل النيل سنويًا حوالي 110 ملايين طن من الطمي

وللطمي أهمية كبيرة لدول حوض النيل

حيث يُزيد من خصوبة التربة على ضفتي نهر النيل

نهر النيل بداية الحضاره
النيل بداية الحضارة

كان المصريين القدماء يقدسونه وأطلقوا عليه اسم الإله حابي

كما صاغوا بعض الأناشيد تقديرًا له على فضله وهذا يدل على منزلة النيل ودورة في الحضارة المصرية القديمة

أول من أبطل عادة إلقاء عروس النيل كقربان إذا لم يأت الفيضان هو عمرو بن العاص عند الفتح الإسلامي لمصر.

تبلغ حصة مصر من مياه نهر النيل 55.5 مليار متر مربع سنويًا وذلك بحسب اتفاقية ابرمت في عام 1959.

وبالرغم من تزايد عدد سكان مصر إلا أن حصة مصر لم يتم زيادتها

و هو يُغطي عُشر مساحة قارة افريقيا تقريبًا.

المصدر الأساسي للمياه هي بحيرة فيكتوريا وتقع تلك البحيرة على حدود ثلاثة دول هي أوغندا، تنزانيا وكينيا.

مقالات مشابهة

اترك ردا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.